ناشد عبد النور يكتب قصيدة "تَعَب الهوى" فيجمع حيفا بالبعنة والقدس ||   نسخة للطباعة

لفنان الموسيقي وسام مراد يلحن و فاتن بكري تغني ناشد عبد النور من حيفا يبادر في إنتاج "تَعَب الهوى" وقد إختارها من بين قصائده منطلقا إلى القدس وتحديدا إلى الموسيقي وسام مراد، الذي باشر على الفور في وضع لحن لها. وقد توجها معا الى قرية البعنة شمال فلسطين حيث التقيا بفاتن بكري التي تطمح في إسماع صوتها لأول مره ويساندها في دعم موهبتها، زوجها الممثل زياد بكري
 |  28/2/2016

 ويذكر أن ناشد يدرس للقب الثاني في موضوع تاريخ الشرق الأوسط - جامعة حيفا - وقد أنهى أيضًا دراسة اللقب الأول في اللغة العربية وآدابها. له عدد من القصائد المنشورة وكذلك عدد من المقالات في مجال السياسة، كما ويمارس هوايته في العزف على آلة الكمان منذ صغره وقد تعلم العزف لمدة عشر سنوات.
وعن هذه المحاولة يقول ناشد: "تَعَبُ الهوى" تجربة لأغنية نسعى باجتهاد وبقدر عال من الحرفية والمهنية بهدف تشكيل نواة مشروع أغنية تنطلق من فلسطين فيها من الخصوصية بتكوينها وعناصر العمل المشترك. ولا شك أن احتضان الموسيقي وسام مراد وإشرافه الفني على هذه التجربه كملحن وموزع يضفي من معرفته على التجربة قوة في العمل."
يضع الموسيقي وسام مراد جل خبرته الموسيقية على مدى أكثر من عشرين عامًا لإنجاح "تعب الهوى" على أكمل وجه ويشرف على كافة المناحي الفنية للعمل، وهو صاحب العديد من الأعمال الموسيقية والغنائية.
ومن الجدير ذكره أن ناشد عبد النور يلقى دعما وثيقا ومتينا من والدته الفنانة فالنتينا ابو عقصة فيستثمر في هذا الإنتاج كل المقومات المهنية في البحث والإستشارة وفي المجال الفني من عازفين، تسجيل، تصوير وتسويق إلخ... ، حيث من المقرر أن يتم التسجيل في أستديوهات مؤسسة صابرين في القدس بدعم من الموسيقارالقدير سعيد مراد.