الدكتور الشاب المأسوف على شبابه يوسف حسين شمالي من قرية الغجر في ذمة الله ||   نسخة للطباعة

سمراء نت: فجعت قرية الغجر الجولانية صباح يوم الثلاثاء 19-4-2016 بوفاة ابنها البار الدكتور الشاب المأسوف على شبابه يوسف حسين شمالي من قرية الغجر الذي انتقل إلى جوار ربه على أثر نوبة قلبية عن عمر يناهز ال 41 عاما. حيث توارى الثرى في جبانة القرية عند الساعة السابعة صباحاً، له الرحمة ولكم طول البقاء. خلف المغفور له وراءه زوجة كريمة وأولاد أربعة صغار وعائلة شريفة ومحترمة لها تقديرها بين الناس في القرية وخارجها.
 |  20/4/2016

يذكر أن الدكتور المغفور له يوسف شمالي قد درس في جامعة دمشق في كلية طب الأسنان وحصل على شهادة الدكتوراه منها.
يتوجه موقع سمراء بأحر التعازي لعائلة الفقيد وذويه راجياً من المولى أن تكون هذه خاتمة أحزانكم. جعل الله مثواه الجنة.
وألهمنا الله وأهله الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون".

اليكم خاطرة في رثاء الدكتور يوسف حسين شمالي تلميذي النجيب والأبن الغالي 
رحمة الله عليه والذي أنتقل إلى جوار ربه هذا الصباح.
" إنا لله وإنا إليه راجعون"

بقلم: عادل شمالي
----------------------------------------------------------------------
ماذا أقول فالمصاب جلل
في ريعان العمر
يوسف قد رحل
نعم الصفاة الشاب
تواضع، اخلاق وأدب
ثقافة، علم وفكر
ابن أصل
ذو حسب ونسب
ما ذا أقول فيك يا عيوني
كي نوفيك حقك
واسدد لك ديوني
كنا عندما نلقاك
نعرف أنك قادم
عطرك كان يسبقك
مئات الأمتار
نرى وجهك بدراً منيراً
نُسجت عليه ابتسامة
تفرح القلب وتسعده
غير عادية
وحتى ملآكية
تنحني تواضعاً
كسنبلة ذهبية
مليئة بحبات الخير
وكما تنحني الأشجار المثمرة
المعطاءة
ولدت لعائلة كريمة
تربيت على الحب والعطاء
احترمت الكبار
عطفت على الصغار
كنت علما نبراساً
سبّاقاً لفعل الخير بالأعمال
د. يوسف حسين شمالي الحبيب
أنت الطيب النجيب
يا شجرة باسقة العلو
مثمرة العطاء وقوية الجذور
رحلت عنا
فالشمس ترحل
وتشرق من جديد
القمر يختفي ليظهر
وأنت فارقتنا في الجسد
وروحك تبقى معنا للأبد
فلأفعالك في كل مكان أثر
ولك بصمات بين أبناء البشر
يا لوحة سماء نقية
يميزها النقاء والصفاء
يا ياسمين الشام
يا خير الأنام
رحلت عنا
أختارك الباري
ولا اعتراض أو جدال
فان لاختياره خيار
ان تكون بجنة الأبرار
بجوار الصديقين الأخيار
فأنعم حبيب بجانب المصطفى
وبقرب الحبيب عليّ الكرار
وعلى الأرض يعيش الأهل ذكراك
ولن تموت أبدا
فلك أولاد وأحباب
أهل واصحاب
وإرث أفعال
يخلدون ماضيك
يا زينة ما أنجبت حواء
لك مني ألف رحمة
ألف قبلة وتحية
لك تنحني الهامات
وتنكس العلام في الساحات
من معلمك الذي احبك كثيراً كما يحب الأب أولاده، أعزي نفسي أولاً وأهلك أخواني
بك يا عزيزي الغالي، كنت محترماً متواضعاً تقدر الآخرين، كنت علماً في التضحية والعطاء.
ألهم الله عائلتك وأحبابك وأهل بلدتك ومن عرفك وإيانا الصبر والسلوان.
رحمك الله يا غالي وجعل مثواك الجنة.
إنا لله وإنا إليه راجعون"
العم أبو عماد عادل شمالي – قرية الغجر

 

 

Bookmark and Share
+ أضف تعليق عرض كل التعليقات

عدد تعليقات الزوار (0)

 

روابط متعلقة 





















 
مواقع صديقة
مواقع محلية
مواقع عالمية
مواقع خدمات