مديرة التربية في لواء الشمال، د.اورنا سمحون، في زيارة عمل لمدارس قرية الغجر بدعوة من رئيس المجلس المحلي ||   نسخة للطباعة

سمراء نت: قامت مديرة مكتب التربية في لواء الشمال، د. أورنا سمحون، بزيارة ميدانية، اليوم الثلاثاء 16-6-2015، لمدرستي قرية الغجر، للاطلاع على سير العملية التعليمية والتربوية فيهن. وقد رافق السيدة سمحون في زيارتها مفتش التربية في الجولان، السيد جلال أسعد والسيدة إيهاب قاسم مفتشة روضات الأطفال والسيد دافيد غورالي الناطق باسم مكتب المعارف في لواء الشمال.
 |  17/6/2015

استقبل الوفد السيد أبو هاشم أحمد فتالي رئيس المجلس المحلي
ومديرا المدرستين الابتدائية والثانوية  والناطق باسم القرية السيد نجيب الخطيب ومدير قسم المعارف في المجلس المحلي السيد بسام الخطيب ومحاسب القرية السيد حسين الخطيب.
وقد ألقى رئيس المجلس المحلي كلمة، رحب بها بمديرة اللواء والوفد المرافق لها ومن ثم بدأ بشرح وافيٍ عن القرية ومتطلبات واحتياجات جهاز التربية والتعليم فيها.
بعد ذلك ابتدأت الجولة برياض الأطفال حيث مكثت المديرة سمحون عدة دقائق في كل روضة، شاركت طلاب البساتين في فعالياتهم في الصف اثناء تمريرها والتقطت بعض الصور معهم.
وقد قام الوفد بمتابعة الجولة في المدرسة الابتدائية حيث كان باستقبالهم لفيف من المعلمين والطلاب الذين قدموا الأناشيد وعزفوا الموسيقى تكريماً للوفد الضيف.
وألقى الطالب سعيد خطيب كلمة رحب بها بالضيوف، حيث كانوا الطالبات من فرقة المدرسة تستعد لرقصة تراثية رائعة قامت بها طالبات المدرسة.
وانتقل الوفد إلى البناء القديم، الذي يتوسط ساحة المدرسة، بصحبة رئيس المجلس المحلي، لافتتاح متحف التراث لأبناء القرية " الغجر" والذي أُطلق عليه اسم رئيس المجلس المحلي، عربون وفاء، محبة وتقدير على ما يقوم به السيد أبو هاشم رئيس المجلس من جهد ودعم للتربية والتعليم في المدرستين.
وقاما رئيس المجلس المحلي ومديرة اللواء والمرافقون بإفتتاح وتدشين المكان والتجوال في المتحف الذي لاقى اهتماماً وتقديراً كبيرين، الأمر الذي شجع مديرة اللواء لتخصيص ساعات في المستقبل لمتابعة المشروع.
يذكر ان قسم التربية الاجتماعية متمثلاً بمركزيه علي الشمالي، محمود خطيب وخليل الأحمد وعمران شمالي هم من قاموا بهذا العمل الرائع الذي يستحق التقدير والمتابعة.
واستمعت مديرة اللواء من مدير المدرسة، السيد حسن فتالي، إلى شرح عن البرنامج التربوي السنوي للمدرسة وعن حاجة المدرسة لبناء جديد نظرا لازدحام عدد الأولاد في الصفوف وأن بناء المدرسة ذاته يعتبر قديما نسبياً.
وبعد ذلك قامت مديرة اللواء بجولة على بعض الصفوف للاطلاع على سير العملية التعليمية في المدرسة، تفقدت فيها الصفوف وحضرت لعدة دقائق في بعضها.
وبعد أن أنهت زيارتها للمدرسة الابتدائية انتقلت مع الوفد ورئيس مجلس الغجر إلى المدرسة الثانوية فكان في استقبالها العديد من المعلمين وطلاب الثاني عشر الذين قدموا له باقة من الورود عربون وفاء ومحبة لزيارتها هذه ولدعمها لأبناء القرية.
وبعد إنهاء جولتها في المدارس، اجتمعت مديرة اللواء إلى المدراء بحضور رئيس المجلس المحلي ومساعديه، الذين تحدثوا عن الأوضاع التعليمية في مدارسهم، وعن المشاكل التي تواجههم خلال العملية التربوية، وكان من بينها النقص الكبير في البنى التحتية، خاصة في المدارس الابتدائية.
ومن أهم ما تحدث به مديرا، المدرسة الابتدائية السيد حسن فتالي والسيد عمران الخطيب مدير مدرسة سلمان الخطيب الثانوية، قضية العدد الكبير للطلاب في الصفوف في المدرستين بقرية الغجر، فعدد الطلاب يقارب الثلاثين طالباً في كل صف، بالإضافة إلى انعدام وجود غرف تعليمية ومرافق أخرى في المدرستين، وهي حاجة ضرورية جداً لتنفيذ الخطط التعليمية والتربوية.
من جهتها أظهرت السيدة سمحون تعاطفاً كبيراً مع كل ما يجري في المدرستين بشكن خاص وفي القرية بشكل عام، فالزيارة التي كان مقرر لها ساعة ونصف استمرت لأكثر من ثلاث ساعات ونصف تقريباً. وكما وعدت ايضاً بتقديم كل دعم ممكن من شانه ان يساعد الطلاب والأكاديميون في الجولان.
وقد أنهت السيدة سمحون الزيارة، يرافقها الوفد ورئيس المجلس المحلي أبو هاشم بزيارة حديقة السلام ومضافة قرية الغجر.



 
 
Bookmark and Share
+ أضف تعليق عرض كل التعليقات

عدد تعليقات الزوار (0)

 

روابط متعلقة 





















 
مواقع صديقة
مواقع محلية
مواقع عالمية
مواقع خدمات