برشلونة وريـال مدريد يتطلعان لإزاحة أتلتيكو عن العرش مع انطلاق الدوري الإسباني ||   نسخة للطباعة

بعد أن كسر هيمنة الثنائي العملاق على ألقاب «الليغا» الموسم الماضي اأتلتيكو مدريد انتزع لقب «الليغا» من بين أنياب برشلونة و ريـال مدريد الموسم الماضي مدريد: «الشرق الأوسط»
 |  23/8/2014

عزز برشلونة وريـال مدريد فريقيهما القويين بالفعل من أجل حلم واحد هو إزاحة أتلتيكو مدريد في موسم 2014-2015 عن العرش الذي احتله الموسم الماضي بقيادة مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني، وانتزاع تاج استحقه الأخير عن جدارة قبل أشهر. وستكون مهمة أتلتيكو مدريد بالغة الصعوبة للحفاظ على اللقب؛ فبعد ثلاثة أشهر من قهر برشلونة وريـال في الدوري، تعود عجلة الدوري الإسباني «الليغا» إلى الدوران اليوم، وسيكون تكرار شبه المعجزة التي حققها أتلتيكو الموسم الماضي إنجازا محسوبا في تاريخ فريق العاصمة الأحمر والأبيض.

يلخص قول سيميوني الاثنين الماضي ما ينتظره من فريقه الذي خسر المهاجم البرازيلي الأصل دييغو كوستا، والحارس البلجيكي العملاق تيبو كورتوا والظهير البرازيلي فيليبي لويز، وجميعهم إلى تشيلسي الإنجليزي: «يجب أن نتنافس مع إشبيلية، وفالنسيا، وأتلتيك بلباو على مراكز مؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا». وتابع المدرب الذكي الذي قلب أوراق أتلتيكو منذ قدومه ملمحا إلى المبالغ الخيالية التي أنفقها ريـال مدريد لضم الكولومبي جيمس رودريغيز: «لو كنا نملك 95 مليون يورو لتعاقدنا مع 9 لاعبين، أما ريـال مدريد فتعاقد مع لاعبين اثنين مقابل 95 مليون يورو».

أعادت إدارة أتلتيكو استثمار أموال كوستا ولويز بضم ثلاثي الهجوم الكرواتي ماريو مانزوكيتش والفرنسي أنطوان غريزمان والمكسيكي راوول خيمينيز، والأهم من ذلك أنها احتفظت بلاعب الوسط الموهوب كوكي المطارد من برشلونة، والمدافعين الأوروغواياني الصلب دييغو غودين والبرازيلي ميراندا.

في المقابل، عزز ريـال مدريد، حامل اللقب 32 مرة، صفوفه بنحو 100 مليون يورو وذلك بعد تتويجه بلقب الكأس المحلية ودوري أبطال أوروبا على حساب أتلتيكو بالذات بعد مباراة ملتهبة بقي الأخير فيها متقدما حتى اللحظات الأخيرة قبل أن يعادل سيرخيو راموس ويفوز الأبيض في الوقت الإضافي 4-1. ضم رئيس النادي فلورنتينو بيريز الموهوب رودريغيز الذي تألق بشكل لافت في كأس العالم وتوج هدافا لها بستة أهداف، وصانع الألعاب الألماني توني كروس المتألق راهنا بعد أن كان من أفضل اللاعبين في المونديال، وحارس منتخب كوستاريكا الرائع كيلور نافاس.

وعلق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي على فريقه: «أعتقد أن فريقنا الحالي أفضل من السنة الماضية لأننا تعاقدنا مع ثلاثة لاعبين وأضفنا النوعية إلى الفريق». لكن أحد نجوم ريـال في الموسم الماضي والمونديال، أي الجناح الأرجنتيني إنخل دي ماريا الذي اختير أفضل لاعب في دوري الأبطال يبقى مصيره في مهب الريح بعدما أعلن رغبته في الرحيل لعدم اعتماد ريـال عليه أساسيا في خططه في المباريات الأخيرة. وأعلن ناديا باريس سان جرمان الفرنسي ومانشستر يونايتد الإنجليزي رغبتهما في التعاقد مع ماريا البالغ من العمر 26 سنة.

بعيدا عن العاصمة، قام برشلونة، حامل اللقب 22 مرة ووصيف الموسم الماضي، بقلب تشكيلته رأسا على عقب وقبلها التخلي عن مدربه الأرجنتيني خيراردو مارتينو المنتقل لتدريب منتخب بلاده واستبداله بلاعب وسطه السابق لويس إنريكي.

عاش برشلونة موسما صعبا لم يحرز خلاله أي لقب وذلك لأول مرة في ست سنوات، ويأمل مع إنريكي استعادة الفترة الذهبية لزميله السابق جوسيب غوارديولا الذي قاد الفريق الكاتالوني إلى إحراز 14 لقبا قبل انتقاله إلى تدريب بايرن ميونيخ الألماني.

لكن برشلونة تلقى صدمة قوية؛ إذ لن يتمكن من إجراء أي تعاقدات خلال عام 2015 بعدما رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الأربعاء الاستئناف الذي تقدم به النادي الكاتالوني من أجل رفع العقوبة التي صدرت بحقه في أبريل (نيسان) الماضي بسبب مخالفته قواعد انتقال اللاعبين القاصرين. وكان فيفا منع برشلونة إجراء أي تعاقدات لفترتي انتقالات قبل أن يعلق القرار نتيجة الاستئناف الذي تقدم به النادي الكاتالوني ما سمح للأخير بإنفاق أكثر من 150 مليون يورو من أجل تعزيز صفوفه هذا الصيف بضمه الأوروغواياني لويس سواريز والكرواتيين إيفان راكيتيتش وألان خليلوفيتش والحارسين الألماني مارك أندري تير - شتيغن والتشيلي كلاوديو برافو والمدافعين البلجيكي توماس فيرمايلن والفرنسي جيريمي ماتيو.

لكن حتى سواريز الذي تعاقد معه برشلونة بعد المونديال لن يتمكن من المشاركة حتى 25 أكتوبر (تشرين الأول) لإيقافه بسبب عضه الإيطالي جورجيو كييليني خلال المونديال. واعترف سواريز بأنه استشار اختصاصيين بعد عضه كييليني متعهدا بعدم تكرار فعلته مع فريقه الجديد. وتمكن سواريز الذي كلف برشلونة 81 مليون يورو للتعاقد معه من ليفربول الإنجليزي بحسب ما أشار ناديه الجديد الثلاثاء، من تخفيف عقوبة منعه من أي نشاط كروي لأربعة أشهر بعدما تقدم بطلب استئناف أمام محكمة التحكيم الرياضي. ولم يتمكن هداف الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الماضي من الحصول في هذا الاستئناف سوى على قرار السماح له بخوض التمارين مع فريقه الجديد برشلونة دون أن تمنحه محكمة التحكيم الرياضي أي تقليص لمدة الإيقاف عن اللعب.

وعندما تنتهي عقوبة سواريز قد يتمكن من المشاركة في المرحلة التاسعة من الدوري التي تجمع برشلونة بغريمه الأزلي ريـال مدريد. وستكون مهمة إنريكي صعبة بخلق كيمياء بين نجمه الأول الأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم بين 2009 و2012 والمهاجم البرازيلي نيمار وسواريز.

خارج إطار الثلاثة الكبار، حقق إشبيلية بطل الدوري الأوروبي تعاقدات لافتة في محاولة للعودة إلى دوري الأبطال، فاستعار جيرار ديلوفو من برشلونة وجلب الأرجنتيني ايفر بانيغا وياغو اسباس من ليفربول. ويتوقع أن يعود فالنسيا إلى المنافسة على التأهل الأوروبي بعدما أنهى رجل الأعمال السنغافوري بيتر ليم شراء الفريق فضم مهاجم المنتخب تحت 21 سنة رودريغو.

في هذا الوقت، تبقى طموحات أتلتيك بلباو وريـال سوسييداد الباسكيين مشروعة بالمنافسة رغم خسارة اندير هيريرا وغريزمان إلى مانشستر يونايتد وأتلتيكو مدريد على التوالي.

وتفتتح المرحلة اليوم بمباريات ملقة مع أتلتيك بلباو، وإشبيلية مع فالنسيا، وغرناطة مع ديبورتيفو لاكورونيا، والميريا مع إسبانيول، وغدا إيبار مع ريـال سوسييداد، وبرشلونة مع التشي، وسلتا فيغو مع خيتافي، وليفانتي مع فياريـال، والاثنين ريـال مدريد مع قرطبة، ورايو فايكانو مع أتلتيكو مدريد.
Bookmark and Share
+ أضف تعليق عرض كل التعليقات

عدد تعليقات الزوار (0)

 

روابط متعلقة 





















 
مواقع صديقة
مواقع محلية
مواقع عالمية
مواقع خدمات