هوندا سيفيك الأفضل في اختبارات التصادم ||   نسخة للطباعة

عن سي ان ان - تجذب السيارات ذات الحجم الصغير المستهلكين في السوق الأمريكية، رغم أن بعض النماذج الجديدة منها لا يزال أمامها الكثير قبل أن تتمكن من اللحاق بالسيارات من نوع "هوندا سيفيك"، التي عينت من قبل مجموعة السلامة باعتبارها رائدة في صناعة السيارات.
 |  8/8/2013


وحققت السيارات من نوع "هوندا سيفيك" ذات البابين والأربعة أبواب في العام 2013، أداء جيد، في نوع جديد من اختبارات التصادم الأمامي للسيارات، وقد حصلت على أعلى وسام من معهد التأمين للسلامة على الطرقات السريعة.

من جهة أخرى، حققت أربع سيارات أخرى، من بينها سيارات من نوع "دودج دارت" من "كرايسلر"، و"فورد فوكس"، مؤخرا تقييمات مقبولة في الاختبار ذاته الذي أطلق عليه اسم IIHS. ورغم أن ذلك كان كافيا بالنسبة لهذين النوعين من السيارات لكسب وضع أفضل في الأسواق، إلا أن السيارات من نوع "هوندا سيفيك" حققت معدلا أعلى في الاختبارات.

ونالت ثلاثة نماذج من السيارات، من بينها "تشيفي كروز" التي تنتجها شركة "جنرال موتورز"، و"فولكس واجن بيتل"، نتائج هامشية، في اختبار تصنيف السلامة الشاملة.

أما السيارات من نوع "نيسان سنترا" و"كيا"، فحققت معدلا ضعيفا في الاختبار.

وتحاول شركات صناعة السيارات تلبية مطالب الحكومة والمستهلكين في خفض استهلاك الوقود، من خلال صناعة السيارات ذات الحجم الصغير.

ويتجاوب المستهلكون بشكل ايجابي مع هذه المحاولات، خصوصا أن شركات صناعة السيارات في الولايات المتحدة، اعتمدت لسنوات طويلة على مبيعات سيارات الدفع الرباعي التي تستهلك الكثير من الوقود.

وقال مسؤول الأبحاث والمدير التنفيذي لمعهد التأمين للسلامة على الطرقات السريعة ديفيد زوبي إن "شركات صناعة السيارات يجب أن تركز على حزمة السلامة الكاملة".

وأضاف زوبي أن السيارة "يجب أن تكون قوية في حالة التصادم الأمامي، وتتمتع بأحزمة الأمان التي تمنع السائق من الاقتراب كثيرا من مقود السيارة، وستائر هوائية جانبية لحماية الرأس في حالة حصول أية حادثة."


 
Bookmark and Share
+ أضف تعليق عرض كل التعليقات

عدد تعليقات الزوار (0)

 

روابط متعلقة 





















 
مواقع صديقة
مواقع محلية
مواقع عالمية
مواقع خدمات