أَحلمُ بمجتمعٍ ... ||   نسخة للطباعة

سمراء نت ريم عثمان- الرامة :
 |  8/1/2013


أَحلمُ بمجتمعٍ متحررٍ من قيودِ الخزعبلاتِ الفارغةِ الّتي باتَتْ تَسمعَنا ضجةً صاخبةً متعبة ً كأنها نحيبُ غرابٍ وليسَ بأيّ غرابٍ بل متأَلمٍ.
بمجتمعٍ يكتنفُةُ ويعتطفةُ العلمُ الصدقُ التقدمُ وحريةُ التعبيرِ عن الرأَيِ وعدمُ نقدِ وذم الاخرِلطريقٍ سلكةُ لقرارٍ اتخذةُ أو حتى لمجردِ أنةُ الاخرُ ولستُ بأنا.
احياناً تعصفُ بيّ الروحُ, تلكَ الموجودةُ دائماً بمفواضاتٍ مع المجتمعِ وكخلاصةٍ أستنتجُ أَنّي ولدتُ لمجتمعٍ غريبٍ, فالمرأَةُ مثلاً لم توضع بمكانٍ يليقُ بها بعد, وما زلنا نستعملُ اسلوبَ الصراخِ التحكمِ والاحباطِ.
أَصبحَ الاخيرُ اشدَ انواع الاسلحة في المجتمعِ ولا اخصُ هنا المرأَةَ فقط انما نحنُ مجتمعٌ نفرحُ لاحباطِ احدِنا الاخر, لست ادري أَهوَ أَفةٌ او مرضٌ معدٍ !
أَحلمُ بمجتمعٍ متحررٍ من قضيةِ سفك الدماءِ احيانا اشعرُ اني وما زلتُ بعصرِ السلاحِ الابيضِ الرخيصِ الذي تَجفُ علية دماءٌ بريئةٌ طالبتْ بحريةِ الروحِ فبفعلتِها هذة زهَقتها من غيرِ قصدٍ.
بتْنَا مجتمعاً عقيماً يَدعّي مرضَ النفسِ كحجةٍ للهروبِ منَ الخطيئةِ والنزولِ عن عرشِها واحياناً نسَبْنَاها للغيرِ هاربين.
قُتلَ الضميرُ الذي احلم بلقائِةِ للمعاتبةِ للصراخِ بوجهةِ.
أَحلمُ بمجتمعٍ مليّ ٍ بالطيبةِ اّلتي سمحنا لها هجر انفسنا طالبين منها اللجوءَ لمضاجعَ اخرى بعيدةً عَنا.




أَتحلمون مثلي بمجتَمعٍ

ريم عثمان- الرامة
Bookmark and Share
+ أضف تعليق عرض كل التعليقات

عدد تعليقات الزوار (1)

  1. كلمات جميله ونحلم جميعاّ بهذا 1/8/2013 | مختارالراوي
    وانا اؤيدك يا ريم
 

روابط متعلقة 





















 
مواقع صديقة
مواقع محلية
مواقع عالمية
مواقع خدمات